القائمة الرئيسية

الصفحات

الذكاء الإصطناعي يستطيع أن يكون أخطر ما يهددنا

الذكاء الإصطناعي يستطيع أن يكون أخطر ما يهددنا

في الوقت الحالي أشهر استخدامات الذكاء الإصطناعي هي مانراه في الهواتف الذكية كنظام إدارة البطارية الذي يتعلم من الإستخدام اليومي للجهاز لتحسين اداء البطارية , و حركات كاميرات هواوي خاصة فمثلا عند تصوير جسم كبير تتحول الكاميرا تلقائيا لوضع الزاوية العريضة ,أو عند تصوير طعام يمكنها حساب السعرات ...
لكن في الحقيقة هذا لا يعتبر ذكاءا اصطناعيا او تطبيقا حقيقيا لل AI , الذكاء الإصطناعي أكثر عمقا و قدرة من هذا
وكلما زادت مقدرة ال AI اكثر ازدادات معه الخطورة .
الذكاء الإصطناعي يستطيع أن يكون أخطر ما يهددنا

مواضيع قد تهمك : تقنية النانو ونظرة على المستقبل (Nano technology) ج1

                        تقنية النانو ونظرة على المستقبل (Nano technology) ج2

نظام GAN و deep fake

شركة Nvidia طورت لسنين طويلة نظام GAN نظام GAN ببساطة برنامج يتخيل و يسيطر على ملامح وجه الانسان ,ثم برمجته بواسطة عرض عليه الاف النماذج من صور الملامح و هو واصل في تعلم كيفية تمييزها و صناعتها
حتى وصل لمرحلة متقدمة تسمح فعليا و بأتم معنى الكلمة بتخيل وجه إنسان غير موجود في الواقع ! .
 GAN تم تطبيقه على تقنية تعرف ب deep fake , deep fake هي تعديل الفيديو بشكل حقيقي حيث لا تستطيع التمييز إذا كان الفيديو مزيف أو لا , و دور GAN هنا هو إستبدال وجه الشخص الذي يظهر في الفيديو بوجه شخص آخر, مثلا فيديو ترامب و هو يلقي خطابه يمكن إستبدال وجه ترامب بوجه أوباما و النتيجة ستكون حقيقية تماما و لن تلاحظ أي عيب في الفيديو ! .
الخطورة هنا تم استعمال deep fake في أغراض غير صحيحة , من أشهرها صناعة فيديوهات إباحية للممثلين مشهورين , كذلك هذه التقنية ستساعد على نشر الأخبار المزيفة , حيث يمكن السيطرة على ملامح شخصية مؤثرة إجتماعيا و جعلها تتكلم مثل ما تريد أنت في فيديو يبدو حقيقي تماما خاصة الناس الذين يصدقون أي شيء يرونه سيصير خداعهم سهل جدا و يسبب مشاكل كثيرة .
و بعيدا عن deep fake ..جوهر الذكاء الإصطناعي أساسا فيه نسبة كبيرة من الخطر, فبشكل سطحي AI هو أن يصير بإمكان برنامج ما القدرة على التعلم و معرفة دوره , الفيسبوك مثلا لو تم أستخدام الذكاء الإصطناعي فيه ستكون كارثة أكبر مما تتصورون , الفيسبوك يملك بالفعل بيانات ضخمة عنا نحن و عن شخصيتنا و حياتنا الشخصية, فمثال لو جاء شخص ما و رأى ماتنشره في حسابك و قرأ جميع تعليقاتك و جميع رسائلك مع الناس سيستطيع أخذ فكرة عن شخصيتك و حياتك , الذكاء الإصطناعي سيسمح للفيسبوك لمعرفة التامة بك و بجميع تفاصيل حياتك و شخصيتك النفسية, خصوصيتك الكاملة ستكون ملكا لاكواد برمجية , يمكن حتى صناعة حساب باسمك ينشر بنفس الطريقة التي تنشرها انت ! , و يتكلم مع أصدقائك بنفس الطريقة التي تتكلم بها أنت معهم ! (بالفعل يوجد تطبيق حقيقي لهذا من جوجل و بصوتك !!) .
و لو توسعنا أكثر يستطيع حتى أن ينشر صور لك غير موجودة أصلا في الواقع و من مخيلة الفيسبوك بفضل ال GAN .
ومع فضائح تسريب البيانات التي نسمع بها كثيرا من فيسبوك يمكنك تخيل الأمر, العام السابق مارك أعلن رغبته في إستخدام الذكاء الاصطناعي على الفيسبوك , هذا الإعلان قابلتهم حملات شرسة و على رأسها حملة ايلون ماسك الذي قال أن مارك جاهل بالذكاء الإصطناعي و يتكلم عن شيء لا يعرف منه إلا القليل .
الإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي و الأخبار الكاذبة و ماهي إلا خطر صغير جدا مقارنة بالخطر الحقيقي من التكنولوجيا , فهل ما زلت تظن ان الذكاء البشري لا يهدد البشرية , لا تنسوا زيارتنا لمزيد من المقالات و الشروحات .

هل أفادك المقال :

تعليقات