القائمة الرئيسية

الصفحات

أشياء يجب أن تعرفها عن معالجات الهواتف الذكية

أشياء يجب أن تعرفها عن معالجات الهواتف الذكية

أشياء يجب أن تعرفها عن معالجات الهواتف الذكية

شريحة المعالج هي في الأصل تدعى SoC و ليست هي ال CPU مثلما يعتقد الكثير
بل CPU هو جزء من الشريحة.

1- مكونات المعالج

ال CPU : المعالج الرئيسي
ال GPU : معالج الرسوميات
معالج الاشارة الرقمي و معالج الاتصال(مودام)
عندما تجتمع هذه المكونات تعطينا شريحة تعرف فقط باسم معالج و يتم اختصارها في اغلب الاحيان بكتابة CPU فقط و
الشركات المصنعة لهذه الشرائح ليس بالضرورة هي من  تصنع كل مكوناتها بنفسها.

2- معمارية Arm

أغلب المعالجات للهواتف الذكية مبنية على معمارية Arm , و سميت بهذا الاسم نسبة للشركة التي صنعت هذا التصميم معمارية Arm . هو تصميم يسمح بصناعة المعالج بحجم صغير جدا و موفر للطاقة و قليل الحرارة , فلو قارن معالجات Arm مع معالجات الحاسوب نجد ان هذه الاخيرة اكبر حجما و اكثر سخونة .
يوجد كثير من اصدارات Arm و اشهرها هي Arm8 التي قدمت معمارية 64 بت , وتقدم Arm معالجات رئيسية تدعى Cortex-A التي تستخدمها الشركات داخل شرائحها .
ليست كل الشركات تستخدم نواة Cortex-A كما هي فالشركة تتيح رخصة التعديل على معالجاتها لعدد من الشركات .

مثلا : 

كوالكوم تقوم بالتعديل عليها لتنتج في النهاية نواتها الخاصة المسماة Kyro , و سامسونج تدمج بين نواة Cortex ونواتها المعدلة Mongoose , و ابل تدمجها مع نواة Swift .

3- عدد الانوية Core

كلما زادت عدد الأنوية في المعالج فإنه يستطيع معالجة كم أكبر من البيانات, والقيام بعدد أكثر من العمليات في نفس الوقت,
نظريا معالج ب8 انوية يستطيع القيام ب8 اضعاف مايستطيع معالج أحادي الأنوية القيام به في نفس الوقت و بنفس السرعة , لكن يجب دعم نظام التشغيل و التطبيقات نفسها لهذه الخاصية .
وكذلك لابد من الإنتباه بأن في المثال السابق المعالج الثماني سينتج 8 أضعاف الحرارة التي ينتجها المعالج الأحادي وسيستهلك 8 أضعاف مقدار الطاقة .

فكيف كان الحل ؟

شركة Arm قدمت نموذجا يسمى Biglittle النموذج فكرته ان يقسم الانوية الى مجموعتين , مجموعة للاستخدام الثقيل و مجموعة للاستخدام الخفيف .
هذا النموذج يسمح للمعالج المتعدد الانوية ان يوفر الطاقة بنسبة 75% مثلما يوفره المعالج أحادي النواة في الـإستخدام الخفيف
و 40٪ من الطاقة في الاستخدام الثقيل , و حرارة أقل قليلا .

4- دقة التصنيع بالنانومتر

يقصد بها حجم الترانزستورات التي تقاس النانومتر , و كلما كان الحجم أقل كلما احتوى المعالج كمية كبيرة من الترانزستورات ,
الترانزستورات هي المسؤولة عن توصيل الإشارات داخل المعالج ,كلما زاد عدد الترانزستورات استطاع المعالج القيام بعمليات أكثر في نفس الوقت , وكلما قلت الطاقة المستهلكة من المعالج أيضًا فيحافظ أكثر على البطارية .

5- معالج الرسوميات GPU

هو المحرك المسؤول عن عرض محتوى ثلاثي الأبعاد على شاشة هاتفك ثنائية الأبعاد , يوجد كثير من المحركات كAdreno من كوالكوم وسلسلة Mali من ARM , و لو أخذنا حجمها بعين الإعتبار و الطاقة التي تستهلكها فإنها تقوم بعمل عظيم يحتاج منشور آخر للتكلم عنها .

6- قطعة الإتصال

و هي شريحة تحتوي على قطع الـWi-Fi والـBluetooth والـGPS وشبكة الهاتف ...وهذا جزء مهم للحصول على اتصال و أنترنت أسرع , وكلما كانت هذه القطع احدث كان الأداء في الإتصال أفضل .
الان عندما تقرأ مثلا .
Qualcomm Snapdragon 845
Octa-core
(4×2.8 GHz Kryo 385 Gold
& 4×1.7 GHz Kryo 385 Silver)
فلقد صرت تعرف معنى هذا الكلام . قوموا بزيارتنا لمزيد من الشروحات .
هل أفادك المقال :

تعليقات